انتخابات المركز الاجتماعي العراقي في اجواء ايجابية

Irak Social Center 22

 

تم بعون الله انتخاب مجلس ادارة المركز الاجتماعي العراقي في الاجتماع العام الذي عقد في مدينة اراو الاحد الماضي الذي صادف ٢٥ من نوفمبر ٢٠١٢.

حضر الاجتماع عدد من ابناء الجالية في سويسرا.

وقد تم تكليف كل من الاخوة جوزيف يالدو رئيس الجمعية السابق، وليد سيف الله، بشار ابراهيم ، واثق كلو والسيدة بتول الربيعي مشكورين، بادارة شؤون الانتخابات. وقد اسفرت الانتخابات عن دخول وجوه جديدة الى العمل الاجتماعي من اجل خدمة الجالية في الجمعية.

الفائزون الذين تم تشريفهم بتمثيل الجالية لمدة سنتين في هذه الجمعية هم

عدنان رحيم العبادي

عادل الزبيدي

صباح الحمداني

آشتي حميد اسعد

سلمان الجنابي

اسماعيل الزبيدي

مازن الحجي

و تم انتخاب الشاعر نضال الحار وكرار العبادي لادارة شؤون الحسابات وتدقيقها

تتشرف رابطتنا بتقديم التهاني والتبريكات الى الاخوة الفائزين بتمثيل الجالية اجتماعيا في هذه الرابطة و ندعو من العزيز الحكيم ان يوفقهم في انجاز هذه المهمة النبيلة.

رابطة عشتار التعليمية ،الاستشارية

 

 

تم بعون الله انتخاب مجلس ادارة المركز الاجتماعي العراقي في الاجتماع العام الذي عقد في مدينة اراو الاحد الماضي الذي صادف ٢٥ من نوفمبر ٢٠١٢.

حضر الاجتماع عدد من ابناء الجالية في سويسرا.

وقد تم تكليف كل من الاخوة جوزيف يالدو رئيس الجمعية السابق، وليد سيف الله، بشار ابراهيم ، واثق كلو والسيدة بتول الربيعي مشكورين، بادارة شؤون الانتخابات. وقد اسفرت الانتخابات عن دخول وجوه جديدة الى العمل الاجتماعي من اجل خدمة الجالية في الجمعية.

الفائزون الذين تم تشريفهم بتمثيل الجالية لمدة سنتين في هذه الجمعية هم

عدنان رحيم العبادي

عادل الزبيدي

صباح الحمداني

آشتي حميد اسعد

سلمان الجنابي

اسماعيل الزبيدي

مازن الحجي

و تم انتخاب الشاعر نضال الحار وكرار العبادي لادارة شؤون الحسابات وتدقيقها

تتشرف رابطتنا بتقديم التهاني والتبريكات الى الاخوة الفائزين بتمثيل الجالية اجتماعيا في هذه الرابطة و ندعو من العزيز الحكيم ان يوفقهم في انجاز هذه المهمة النبيلة.

رابطة عشتار التعليمية ،الاستشارية

 

عن الكاتب

عشتار

مشروع اقامة رابطة عشتار الاستشارية تمتد جذورها الى فترة ليست قصيرة و لا وليدة يومها , بل مرت - ككل مشروع اجتماعي تطوعي جاد – بمراحل متعددة و حوارات مفيدة و دراسات مستفيضة تخمرت و تمخضت عن ظهور انشائه اليوم , اذ اقتضتها و تقتضيها طبيعة تواجدنا ( كعراقيين ) في سويسرا و يستشعر بضرورة انشائه كثير من الغيورين منهم على وطنهم و وطنيتهم و الحريصين على مصالحهم و مستقبلهم و وضع ابنائهم و اجيالهم في بلاد المهجر لادامة التواصل البناء بين الوطن الاول الام و الوطن الثاني , الذي نستفيء بفيئه و نستقل ارضه

تدوينات متعلقة

اكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *